في أي مجال عملي يقدم منتجات أو خدمات للسوق

لا يكفيك فقط أن تقدم منتج فائق الجودة لتضمن بذلك مبيعات تحقق لك الأرباح التي تتمناها

بل لابد وأن تكون عندك قنوات لعرض منتجك أو خدماتك بصورة مبهرة أو ملفتة للنظر لتجلب لك العملاء

لذلك تجد أن كل الشركات العملاقة والمتوسطة لها ميزانية ضخمة خاصة فقط للتسويق والدعاية

فبدون ذلك ستبقى المنتجات لا يعلم عنها إلا من صنعها وفقط !!

في الماضي تنوعت وسائل العرض والترويج بين

الصوت العالي (كل بائع ينادي في الأسواق بأعلى صوته ليجذب انتباه المشترين)

توزيع الأوراق الدعائية على المارة ولصقها على الجدران

وضع اللافتات الإعلانية الكبيرة والمتوسطة في الشوارع والميادين

عمل إعلانات تلفزيونية بين المسلسلات والافلام والمباريات

ولكن مع التطور التكنولوجي ودخول خدمات الانترنت كل بيت وكل هاتف أصبح هناك مفهوما جديدا للتسويق والدعاية

وهو التسويق الإلكتروني (E-Marketing)

فما هو التسويق الإلكتروني؟ وما الذي يميزه عن أي نوع آخر من أنواع التسويق التقليدية؟

هذا ما نتعرف عليه في مقالنا القادم بإذن الله

فتابعونا….

هل كانت حركة انتحارية من تليجرام؟
ستشهد الأيام القليلة المقبلة هالة كبيرة من التفاعلات علي موضوع Find people nearby
سنشرح هنا ونتوقع مستقبل هذه الخاصية
هذه الخاصية بالطبع سوف تندثر عاجلا أو آجلا
السبب أنها خاصية ولدت فقط لتموت
منذ أكثر من ١٨ شهر وفريق التطوير في تليجرام يقدم تقارير تثبت أن الفريق خالي الوفاض عن تطوير أي حلول ابتكاريه تنافسية وكل المؤشرات تدل علي هبوط تليجرام من مؤشرات التحميل مقابل التطبيقات الأخري، التي ربما هي أقل منها في توفير حلول التواصل الآمن.
هذه الاستراتيجية التي اضافتها شركة تليجرام حديثا هي فقط للشو وللظهور
وهذه احدي الاستراتيجيات التي تتبعها كبري الشركات في إدارت التسويق الداخلية التابعة لها.
قد يكون فيس بوك اكثر حرصا واقل مخاطرة عندما استحدث خاصية الأصدقاء المشتركون او حتي اصدقاء بالقرب .
لكن السؤال الذي يجب ان تجيب عنه تليجرام خلال الوقت القصير القادم ؟
هل ستكون قادرة علي إنعاش هذه الخاصية دائما او علي الاقل حتي يتم لها الهدف القصير وهي ادراجها مرة اخري في مؤشرات الأكثر تحميلا؟